الكرة العراقية انتصارات وانتكاسات

من يحسن صنيعته يدخل الى رحاب المجد والشھرة، ومن لا يحسن صنيعته سيترك معه تاريخاً فارغاً ليس له اي معنى. اسوق ھذا الكلام وانا اراجع تاريخ الكرة العراقية منذ اوائل السبعينيات وحتى عام ٢٠١٠. كان بأمكان الكرة العراقية أن تكون بأستمرار ملك المجد وزعيم القوة في قارة آسيا وتبلغ مرحلة متق ّدمة ومتطورة للغاية تتفوق على مثيلاتھا في القارة، لو عملت الاتحادات المتعاقبة على البناء، والتخطيط السليم لتطويرھا. مع الأسف الشديد لم تعمل جميع الاتحادات (بدون استثناء) بجدية، أو عملية، أو علمية، لبناء القواعد الأساسية في ارساء أسس التطوير، بل بالعكس كانت كلھا
تعمل لمنافع شخصية، أو انجازات وقتية، أو انجازات خادعة لا قيمة لھا على الاطلاق.
شعب باكمله يعشق ھذه الرياضة، جمھورھا واسع وذواق، قابليات نجومھا نادرة، وراقية على مختلف العصور، والاوقات. الخامات الشابة منتشرة في كل مناطق العراق. طموحات جمھورھا، ومحبيھا، ولاعبيھا واسعة، وليس لھا حدود بعكس مسؤوليھا الذين لم يكونوا بمستوى
الطموح. لكن للاسف مع كل ھذا الحب الجارف لھذه المعشوقة والامكانيات النادرة من المواھب التي كانت تحترق جيلاً بعد جيل. أتساءل... ماذا قدمت اتحادات الماضي للكرة العراقية من أمور كي تصل للمجد الذي تستحقه؟

Author: Dr. Kadhim Alabady
Publisher:  London Book
Current Edition: 1st
Language: Arabic
Dimensions: 29.7 X 21 cm

Publishing Date: Jun 2010

Pages: 168

Weight: 400 gm

ISBN: -

Price: £11.00

د. كاظم العبادي

  • Facebook
  • Twitter
  • YouTube
  • Instagram

© 2020 by  MBG INT  mbgprint.co.uk