ديوان قلائد العشاق

فالشعرُ كما يُقالُ هو الكلامُ الذي يَقولهُ الشُعراءُ ، وهو بَعدُ مَلكةٌ كلاميةُ ذاتُ ميزانٍ لا يَحيدُ عن أصولهِ ول تَحيدُ ، وقد شَرعتُ في قولِ الشعرِ و أنا ابنُ ثماني عشِرةَ سنةً على أختبارِ السجيةِ فيهِ ولمْ أكنْ أعرفُ أصولَهُ ولا أوزانَهُ حقَّ معرفتِِا حتى نبهت إلى ذلَكَ فارعَويتُ إليها وثَنيتُحِيالَها عِنانَ القوافي وجَذبتُ إليها أزِمَّةَ الإصغاءِ فأنخت بها رَواحلَ المعاني ونَزلتُ بها على الحشوِ والأعاريضِ والأضرُبِ ولمْ يَكنْ عندي يومَها مِنا لأسبابِ ما يَدفعُني إلى نظمِ القريضِ فكنتُ أقولُهُ في غيرِ سِمطِهِ و أنظِمُهُعلى غيرِ خيطهِ ، حتى قَرَعْتُ بابَ العشرينَ إذ دَعاهُ إليَّ داعي الُِدعاةِ وَواصلُ الحلقاتِ ، وجامعُ الخرَزاتِ ، عن كل ماضٍ فيهِ وآتِ ، فدَ بّسودائي دَبيبُهُ ، وطبَّبَ نَفرتي طبيبُهُ ، ولمْ تَلتَثْ دون عَويصَتُهُ ، ولمْ أرتَبْ وقد رَبَّتهُ بِعُش بَلابلي رَبيبته. غيرَ أني مِن بعدِ ذلَكَ أدَرتُ عنهُ مِقْوَدا، وقَعدْتُ عنهُ مَقَعدا، أنَخلُهُ بمُنخُلِ المُنخِل، و أغرِبلُهُ بغربالِ المغرِبل ، فأ تلَفتُ مِنهُ ما أتلَفتُ، ونَقمتُ منهُ مانَقمتُ ، واعلمْ أيُُّّها الفاضلُ الذي لا تَلبُدُ عنهُ خفايا معانيهِ كما :-
يَلبُدُ الوردُ السَبَنتى       وَلهُ بَعدُ افتراسُ

Author: Ali Al-Khuzaie
Publisher:  London Book
Current Edition: 1st
Language: Arabic
Dimensions: 21 X 14.8 cm

Publishing Date:  2018

Pages: 218

Weight: 360 gm

ISBN: : 978-1-912410-14-9

Price: £8.00

علي الخزاعي

  • Facebook
  • Twitter
  • YouTube
  • Instagram

© 2020 by  MBG INT  mbgprint.co.uk