الدكتور كامل الطيب إدريس

الدكتور كامل الطيب إدريس سياسي سوداني من مواليد مدينة أم درمان في 26 أغسطس 1954. يعود أصله إلى النوبيين من منطقة الزورات شمال مدينة دنقلا. شغل منصب المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) بين نوفمبر 1997 وسبتمبر 2008. عمل أيضا أمين عام الاتحاد الدولي لحماية المصنفات النباتية الجديدة

عالم ورجل دولة وشخصية عالمية ذو مواهب وثقافات متعددة. البروفيسور كامل إدريس هو المدير السابق لوكالة الأمم المتحدة المتخصصة، المنظمة الدولية للملكية الفكرية، ) )WIPO ومدير الاتحاد الدولي لحماية الأصناف الجديدة من النباتات ) UPOV (، وعضو قيادي بارز في لجنة الأمم المتحدة للقانون الدولي ) ILC (. وكان قد شغل أيضاً منصب رئيس المحكمة الدولية للتحكيم والوساطة ) ICAM (، وعضو في المحكمة الدولية الدائمة لفض النزاعات في لاهاي. يمتلك خبرة ثرة كسفير ودبلوماسي من الطراز الأول، مما مهد له السبل لملاقاة تشكيلة واسعة من رؤساء الدول والوزارات والقادة الدوليين. من خلال عمله أمكنه أن يصبح شخصية رفيعة المستوى مؤثرة وموثوق بها للمساعدة في تسوية الأزمات العالمية. ومن خلف الكواليس فهو إنسان ذو معتقدات لا هوادة فيها في مجالي حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية. في عام 2010 رشح نفسه في انتحابات رئاسة بلاده، السودان، مما نتج عنه وضعه في الإقامة الجبرية بمنزله بل هُدد بالقتل، ولكنه رفض الإذعان الى الترهيب والتخويف. إنه تركيبة من ذلك الطراز النادر من البشر، أكاديمي ومفكر وحاصل على العديد من درجات الشرف العليا ورسالات الدكتوراه من جميع قارات العالم. مزوداً بوعي سياسي حاد، فقد أصبح نصيراً ومنافحاً لكل من حرية التعبير وحرية الأديان والإصلاح السياسي. نشرت له طائفة مكتنزة من الكتب والمقالات في مجال الملكية الفكرية والعلوم السياسية والفلسفة والإلحاد والقانون الدولي والتنمية. رسالته الواضحة هي أن التعافي والتصالح الدولي أمر ممكن وليس نزوة أو خيالا،ً ولكن يمكن إنجازه فقط عبر التسامح والتفاهم وإبداء حسن النية للجميع، وليس بفرض المواقف العدوانية وانتهاج العنف وإملاء المعتقدات العقائدية.

Kamil.jpg

Prof Kamil Eltayeb

Idris

My Nile Odyssey.jpg
 
My Nile Odyssey.jpg

ملحمتي النيــلية  (مذكــــراتي: كامــل إدريـس)

ملحمة الحياة والموت لصبي عانى من ويلات عمالة الأطفال، ليرتقي إلى مراتب القيادة الدولية

كامل إدريس رجل يعتز بأصوله البدوية، قاسى وكابد ظروف عمالة الأطفال في مصانع يكتنفها السواد والكآبة. وهو صبي سافر في رحلات إلى القاهرة مستغلاً أسطح القطارات، بل تعدّاها إلى رحلات تشوبها الخطورة والمجازفة إلى أوروبا وكان ما يزال في عقده الثاني. تعرض للقبض والتهديد بالقتل من قبل قراصنة النيل من صائدي الأسماك الذين اعتقدوا أنه روح شريرة أو من الجن، واشتدت معاناته قسوة حين تعرض مكرهاً للبقاء في صحراء النوبة بشمال السودان ذات الحرارة التي تشوي الوجوه. وحديثاً .... تعرض للاعتقال والحبس رهين منزله مع أسرته الصغيرة ووضع تحت المراقبة الأمنية، وذلك بسبب آرائه حول حقوق الإنسان والإصلاح السياسي. كان ملهماً بوعد من الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا له بكتابة مذكراته. وهي ما صاغها في هذا الكتاب الذي يعد بوتقة زاهية شملت تفاصيل لعائلة تزخر حباً جماً لبعضها أصابتها سلسلة من الكوارث تباعاً، ثم يأتي ذكر الأسواق التقليدية القديمة في أمدرمان، وأسواق تجارة الجمال، وشخصيات غريبة الأطوار، والملوك الفلاسفة القدماء، وحكاوي والده عن العصور الأولى لقارة إفريقيا ومنطقة النوبة وعجائب الإنسانية الضاربة في القدم. أثناء طفولته أُخذ كامل إلى منطقة مروي ليمعن النظر في ما تبقى من حضارة مملكة كوش العظيمة التي تضم في أحشائها من الإهرامات ما يتجاوز ضعفي الإهرامات في مصر. بل أكثر من ذلك فإن الحفريات التي أجريت حديثاً أماطت اللثام عن إعادة اكتشافات مدهشة للفراعنة السود الذين سبق لهم أن حكموا منطقة الشمال الشرقي من إفريقيا كافة وما وراءها قبل أكثر من ألفين وخمسمائة عام مضت. وفوق كل شيء، فإن المذكرات تعد احتفالاً رائعاً من كامل وإجلالاً لمعشوقه الملهم نهر النيل الخالد الذي يراه رمزاً تعبيرياً يتحكم في مصائرنا كافة. إنها ملحمة لا يمكن تصديقها.

Author: Kamil Idris

Publisher:  London Book

Current Edition: 1st

Language: Arabic

Dimensions: 24 X 17 cm

Publishing Date: 2022

Pages: 376

Weight: 640 gm

ISBN: 97819124106

Price: £15.00

كامل ادريس